الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2013-04-02 | الأرشيف مقالات الباحثون
أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا
أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا

تعيش بساتين التفاح في كل مكان مأساة صامتة: لم يعد اللجوء المكثف إلى مبيدات الحشرات يحمي التفاح من الطفيليات وربما بات الإنتاج مهدداً فعلاً في بعض البلدان. مع ذلك، الحل موجود.. في كازاخستان، التي أثبتت أبحاث مضنية أن أولى أشجار التفاح في التاريخ كانت موجودة هناك. ليس هذا وحسب، فهذه الأشجار الأصلية تحتضن أيضاً الجينات التي يمكنها إنقاذ التفاح الحالي في العالم.
يحتضن بعض مناطق آسيا الوسطى أشجار تفاح أصلية تعتبر جَدّة الأشجار المثيلة الموجودة حالياً، وبها يتعلق اليوم مستقبل صحة التفاح واستمراريته. في الواقع، تتعرض هذه الفاكهة اليوم، في كل مكان من العالم تقريباً، لهجمات في غير أوانها من طفيليات متعددة، إلى درجة أن هنالك اليوم حاجة لنحو 35 علاجاً بمبيدات الحشرات للقضاء على واحد من أسوأ أعدائها: جَرَب التفاح. تحتفظ شجرة التفاح الأصلية الموجودة في كازاخستان المسماة علمياً Malus sieversii، بأسرار المقاومة الطبيعية لأمراض التفاح الحالي، نظراً لما تتمتع به من تنوع جيني كبير جداً.
يشير عدد من الخبراء إلى أن الوقت المتاح لإنقاذ التفاح من آفاته قصير! ويعرف المزارعون، الذين بدؤوا سباق تسلح كيماوي ضد أمراض شجرة التفاح، أن لهذا الإجراء حدوداً. ويكمن الأمل الوحيد لحماية هذه الفاكهة من الانقراض في إيجاد ضروب جديدة أكثر استعداداً للمقاومة. في الواقع، انتهت الآن الأبحاث حول إيجاد ضروب فائقة المردود، وأصبحت "برامج تحسين الضروب كلها تركِّز وحسب على مقاومة الأمراض"، حسب عبارة " فرانسوا لورنس " François Laurens، اختصاصي أشجار التفاح في " المعهد الوطني للأبحاث الزراعية " Inra بفرنسا، لأن ضروب التفاح الرئيسية ("غولدن"، "غالا"، "غراني سمث" Golden, Gala, Grany Smith) المنتجة حالياً في العالم، شديدة التأثر، كما أن التفاح الأحدث، مثل الـ "بنك ليدي" Pink Lady، المنحدر من عملية تهجين مع الـ "غولدن"، أشد تأثراً أيضاً، يضيف الباحث.

أشجار التفاح الكازاخية البرية
ينبغي اليوم إدراج جينات المقاومة، الموجودة في ضروب أخرى تقاوم غزو الطفيليات طبيعياً، في الضروب الجديدة، التي ينبغي إخراجها من مأزق الأمراض. هناك أنواع أشجار تفاح برية تتميز بهذه القدرة من حيث أنها تمكنت من مقاومة الأمراض والاستمرار دون استعانة بالكيماويات المستخدمة في الوقت الراهن. ولكن يلزم أيضاً أن يكون تفاحها صالحاً ومناسباً للأكل. يوجد في الوقت الحالي خمسون ضرباً من أشجار التفاح البرية، بينها نوع واحد يتمتع بهاتين الميزتين الجوهريتين: المقاومة والصلاحية. هذا ما اتضح وجوده للعلماء في جبال كازاخستان منذ ما يقرب من قرن، ولكن لم تكتشف قيمته إلا اليوم. "تتمتع شجرة التفاح الكازاخية بقدرات كمونية عالية جداً"، حسب تأكيد الباحث" هيرب ألدوينكل " Herb Aldwinckle، من دائرة الأمراض النباتية في جامعة Cornell بالولايات المتحدة، نظراً لأن ثمارها كبيرة كفايةً ولأنها تضاهي في خاصياتها أجناس التفاح الحالية. وحسب رأيه، "ستكون ذخيرة جينات التفاح الكازاخي الأصلي مفيدة جداً لإيجاد ضروب جديدة، في العالم كله". سيأتي خلاص التفاح إذاً من الماضي، لا من الحداثة، ولكن ليس أيّ ماض: "ليست الشجرة Malus sieversii، التي تعتبر خزاناً جينياً مذهلاً، سوى جَدّة أشجار التفاح المحلية! أن تكون مجموعة سلف أكثر تنوعاً جينياً من مجموعة أخرى حديثة، فتلك ظاهرة يعرفها علماء الأحياء جيداً: تنشأ هذه الظاهرة من أن الأشجار التي تشكل المجموعة الجديدة لا تكون حاملة إلا لجزء من التنوع الجيني لمجموعة الأشجار الأصلية. ويكون هذا التنوع الجيني محدوداً أكثر لدى الأنواع المحلية ذات الضروب (المجموعات الفرعية) التي كان قد انتقاها الإنسان على أساس مواصفاتها الزراعية وحدها. لزم إذاً العثور على أصول التفاح لكشف "حوضه" الجيني وإثبات خاصة السلف لأشجار التفاح الكازاخية. وكانت هذه فكرة عالم الأحياء الروسي الشهير "نيكولاي فافيلوف" Nicolaï Vavilov الذي توفي منذ نحو سبعين سنة.
كان "نيكولاي فافيلوف" أول من أدرك أهمية التنوع البيولوجي منذ بداية القرن العشرين. لقد رأى فيه وسيلة للحد من تأثر الزراعة بالأحداث المناخية والأوبئة والآفات الحشرية، فطاف العالم بحثاً عن "مراكز تنوع" أصول النباتات المزروعة. وفي عام 1929، أوصلته رحلاته إلى غابات "ألماتي" في كازاخستان. هنا، على مقربة من الحدود الصينية، في سلسلة جبال "تيان شان"، تنمو أشجار تفاح برية، ذات أغصان كثيرة العُقد ومتشابكة مع النباتات المعترشة، وغزيرة الثمار، دون أن تكون قد امتدت إليها يد إنسان من قبل أبداً. فكر حينذاك بأن "تيان شان" يمكن أن تكون المركز الأصلي للتفاح وأن الـ Malus sieversii هي جدة أشجار التفاح كلها. لكن "فافيلوف" مات عام 1943 قبل إكمال أعماله.
في هذه الأثناء، تابع المهندس الزراعي الكازاخي "أيماك جنغلييف" Aymak Djangliev أعمال العالم الروسي وكرّس جهده ودراساته منذ عام 1945 لإنقاذ أشجار التفاح البرية. وبينما كان "جنغلييف" يجمع كميات ضخمة من المعلومات من جبال "تيان شان"، كان الباحثون الغربيون يدرسون نظريات "فافيلوف"، وبدؤوا بإنجاز تحليلاتهم الجزيئية الأولى منذ حوالي العام 1990. وفي عام 2002، جاءت الدراسات الوراثية التي أنجزها "باري جونيبر" Barry Juniper الباحث في جامعة أكسفورد لتؤكد فرضية "فافيلوف". ولكن، لم يأت البرهان النهائي على صحة انحدار التفاح بشكل مباشر من شجرة Malus sieversii إلا بعد إنجاز الوصف الكامل لمجموع جينات هذه الفاكهة في آب 2010.

الجدة المنقذة
" أتاحت عمليات فرز جينات أشجار التفاح الكشف عن وجود جينات هي نفسها في تفاح الشجرة الكازاخية الأصلية القديمة جداً، وفي تفاح الأشجار المحلية في عالم اليوم، ويعود عمرها إلى نحو 6000 إلى 7000 عام من الآن. كانت هذه الشجرة الأصلية، التي هي السلف الأقدم والرئيسي لأشجار التفاح المعاصرة، بطول طريق الحرير ثم انتقلت إلى أوربا منذ ما يقرب من 3000 سنة من الآن. وصارت بعد ذلك، بنتيجة عمليات التهجين والانتقاء، مصدر الضروب المعروفة اليوم كلها "،حسب قول" أماندين كورني " Amandine Cornille، التي تؤلف حالياً بحثاً حول تاريخ تدجين التفاح في "المركز الوطني للأبحاث العلمية" CNRS بباريس. توفي "أيماك جنغلييف" عام 2008، قبل أن يشهد نتائج هذا المجهود الأخير كله بخصوص شجرة التفاح الكازاخية. لم يكن السعي إلى معرفة أصل التفاح مجرد هواية. كانت الولايات المتحدة أول من أدرك أهمية الموضوع، نظراً لجاذبية هذه الفاكهة، وقد نظمت وزارة الزراعة الأمريكية وجامعة Cornell عدة حملات بحثية إلى "كازاخستان" وحصلتا، بالتعاون مع "جنغلييف"، بين عامي 1989 و1996، على كمية كبيرة من البذار المنحدر من 900 شجرة مختلفة. وتعتبر هذه المجموعة، التي وضعت تحت تصرف الوسط العلمي العالمي، المادة الرئيسية اليوم للأبحاث على جانبي المحيط الأطلسي. الهدف النهائي للعملية: القيام بعمليات تهجين بين أنواع تجارية وأشجار التفاح الكازاخية أملاً بالحصول على ضروب ذات جينات تحافظ على الطعم والمقاومة في الآن نفسه.
حصل الباحث الفرنسي "باسكال هيتلزلر" Pascal Heiitlzler، الذي يشرف على بستان تجريبي، على نسائل منها بترخيص من وزارة الزراعة الفرنسية، وكانت النتائج الأولية مشجعة: "لا تعطي عمليات التهجين التي تشمل كلُّها العينات الموجود لدينا هنا سوى أشجار تفاح قوية وسليمة". وفضلاً عن أن أشجار التفاح تعطي ثماراً جديرة بالبيع تجارياً، فإن قوتها ما تزال مدهشة. وفي الولايات المتحدة، يتابع "هيرب ألدوينكل" النتائج: "منذ أن بدأنا العمل على المجموعة، حددنا عدداً من جينات مقاومة الأمراض، منها أربعة أمراض رئيسية على الأقل تصيب شجرة التفاح". تتمتع أشجار التفاح الكازاخية الأصلية، مع تطورها الموغل عميقاً في الزمن وتمازجها الجيني الذي لم يتقيد مطلقاً، بمقاومة معينة ضد جرب التفاح، هذا الفطر الشهير المدمر، آفة البساتين الرئيسية في العديد من البلدان. "نجحنا تدريجياً في التقليل من استعمال مبيدات الحشرات بنتيجة اللجوء إلى طرق إنتاجية جديدة، ولكن بالنسبة لجرب التفاح، تتوجب علينا المعالجة حتى الآن، ولا خيار آخر أمامنا "، يقول أحد المنتجين. مع ذلك، ورغم هذا الاهتمام الكبير بالأشجار الكازاخية، لم تتمخض المحاولات الأولى لإدخال المقاومة ضد جرب التفاح من خلال أنواع برية عن التوصل إلى ضرب عجائبي منشود.
إنعاش الزراعة:
تبيّن أن عمليات التهجين التي بدأت في الولايات المتحدة منذ أربعينيات القرن الماضي مع شجرة تفاح يابانية (اسمها العلمي Malus floribunada)، ذات ثمار غير صالحة للأكل، مهمةٌ شاقة جداً. وبعد أربعين سنة من الأبحاث، حصل "المعهد الوطني للأبحاث الزراعية" بفرنسا على أول تفاح مهجن، تفاح "فلورينا" Florina، لكنه لم يحرز أي نجاح في سوق يهيمن عليه تفاح "غولدن". كانت أخواتها (المسماة "أريان" و"أنتارس" و"شوبيت" Ariane, Antares, Choupette)، التي تم الحصول عليها بالتهجين منذ عام 2000، أجمل من سابقاتها وأفضل معايرة وأطيب مذاقاً، غير أن هذه الضروب الأقل معالجة بمبيدات الحشرات غير مزروعة بمساحات واسعة فضلاً عن أن "أريان" ضعيف المقاومة ضد فطر جرَب التفاح. "مقاومته محكومة بجين رئيسي واحد، ومن هنا كان التفاف الفطر على هذه المقاومة سهلاً. نعمل الآن بشكل مركز على إيجاد عدة جينات تجعل المقاومة الأكثر ثباتاً زماناً ومكاناً"، يقول "فرانسوا لورنس"، الباحث في المعهد المذكور.
في هذه النقطة، تمثل أشجار التفاح الكازاخية "بنك جينات" فريداً يمكن أن يعطي ضروباً غير مسبوقة. وضمن الظروف الجيولوجية المتقلبة جداً التي شهدتها منطقة " تيان شان "، تطورت الـ Malus sieversii في غابات معقدة حيث كل شجرة حالة فريدة بذاتها. وبين أشجار ذات ثمار صفراء بطعم حامض، وأخرى حمراء وطعم أحلى، قاومت كل منها أشكالاً مختلفة من الأمراض، وحمل كل نوع تنوعاً ثميناً في الخواص التي يمكنها أن تسود في الزراعات المستقبلية. إلا أن أنواع أشجار التفاح هذه القديمة وتشكيلة إمكاناتها غير مستكشفة إلا بالحدود الدنيا. وحسب رأي "فرانسوا لورنس"، "أتاحت المجموعة الأمريكية من أشجار التفاح بدء الأبحاث، غير أنها تعاني من نقص كبير، ولا تمثل سوى قسم صغير جداً مما هو موجود في كازاخستان". وفي الوقت الذي كان العلماء يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء حول التفاح، تبين لهم أن مركزه الأصلي ما يزال يخبئ الكثير من الاكتشافات، التي لا بد أنها ستكون سريعة لأن لدى العلماء اليوم تقنيات تحليل جيني ذات قدرة لا تضاهى.
مع ذلك، منذ حملات تسعينيات القرن الماضي، لم يطلق أي برنامج علمي واسع. لكن الـ Malus sieversii هي اليوم في وضع حرج، إذ تتعرض بساتين التفاح البرية لقضم توسع المدن في كازاخستان، وفقدت اليوم 70% تقريباً من مساحتها منذ عام 1935. كان "نيكولاي فافيلوف" و"أيماك جنغلييف" على صواب: هناك ترابط وثيق بين ابتكار الضروب والحفاظ على "التجميعة" الجينية الأصلية. والغريب في الأمر إنه قد يكون نمر الثلوج الذي يعيش في تلك المناطق هو الذي سينقذ جَدة التفاح الكازاخية، بعد ترشيح المنطقة الغربية من جبال "تيان شان"، حيث تحيا حيوانات محلية نادرة، لتكون على لائحة التراث العالمي لدى اليونسكو. وبذلك، يمكن أن تتمتع شجرة التفاح الكازاخية بحماية غير متوقعة.
مساهمة الدببة
من النادر أن تتمتع ثمار برية كبيرة بعصير وافر، ومذاق حلو. ولكن، أدت الدببة الكازاخية دوراً! فبينما تحمل أشجار التفاح البرية ثماراً صغيرة، ذات طعم مر، تبدو شجرة تفاح كازاخستان أنها أفادت من حليف مميز: منذ ما يقرب من 50 مليون سنة، انحصرت أشجار التفاح هذه ضمن تخوم محددة بنتيجة تشكل سلسلة جبال "تيان شان"، وهنا تطورت في عزلة تامة. منذئذ، أصبحت الدببة الناقل الرئيسي لها، منتقية الثمار الأكبر حجماً والأحلى مذاقاً. وبعد أن تنشطت البذور بنتيجة المرور المعوي (لأن التفاحة التي تسقط عن الشجرة لا تنبت)، انتشرت عبر فضلات الحيوان. ومع مرور آلاف السنوات، آتت القوة الانتقائية للدببة أُكُلَها.

المصدر Science & Vie, novembre 2011


 



المصدر : الباحثون العدد 69 أذار 2013
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 4635


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.