الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
الأحد  2014-05-11 | الأرشيف مقالات الباحثون
ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا
ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا

في قلب كل مجرة - ومنها مجرتنا "الدرب اللبنية" - هناك ثقبٌ أسود فائق الكتلة، أي بكتلة أكبر بنحو 1 مليون إلى 1 مليار مرة من كتلة الشمس! كان معروفاً أن هذه الثقوب السوداء المركزية تندمج حين حدوث تصادم بين المجرات. إلا أن عمليات رصد حديثة كشفت عن أن الثقب الأسود المتولد من هذا الاندماج يمكن أن يتعرض لمفعول ارتدادي، بل وأن يُقصى بعنف خارج المجرة، وفقاً لعمليات محاكاة أنجزها عدد من الباحثين.
تسبر مقاريب علماء الفلك، منذ سنوات، وبحماسة بالغة، أغوار السماء في محاولة لرصد آثار هذا المصير القاسي: انتباذ الثقب الأسود فائق الكتلة، الذي يقصى بشكل عنيف بعد أن كان يتصدّر قلبَ مجرته، ترافقه زمرةٌ صغيرة من بقية نجوم تعود في أصلها لمجرة أخرى كانت فيما مضى مجرةً تابعةً.
كان العلماء قد أطلقوا على هذه "التراجيديا"، من الناحية النظرية، اسم "المجموعات النجمية مفرطة التضامّ" systèmes stellaires hypercompacts. إنها أنواع من المجرات الصغيرة، التي تتميز بثقب أسود أثقل وزناً من الشمس بنحو مليون إلى أكثر من مليار مرة، محاطٍ ببضع عشرات من آلاف النجوم التي تدور حوله بسرعة جنونية، على مسافة تساوي سنة ضوئية واحدة فقط منه. ومنذ سنتين، يسعى علماء الفلك إلى أن يبرهنوا على أن مثل هذه المنظومات الغريبة موجودة فعلاً في كوننا.

مفعول ارتدادي مذهل
باتت مناظير الفلكيين مصوَّبة اليوم نحو بعض هذه الثقوب التي يتوقعون أن تنبذها مجراتُها، ولو أن مثل هذه الثقوب في الواقع لم يلاحَظ من قبل إلا في عمليات المحاكاة المعلوماتية للديناميكيات المجرّية، منها تلك التي أنجزها عالم الفيزياء الفلكية "ديفيد ميريت " David Merritt من "مركز النسبية والتجاذب الحَوْسَبييْن" في Rochester Institute of Technology، الذي كان أول من "رآها"، عام 2008.... إن الآلية التي تدفع الثقب الأسود إلى الابتعاد عن المجرة هي التي تفسر اهتمام علماء الفلك المفاجئ. ذلك أن ما تُظهره عمليات محاكاة "ميريت" لم يكن قد لوحظ من قبل أبداً! قد تكون حالات الإقصاء الكونية هذه نتيجةَ شكلٍ من أشكال الدفع بالموجات التثاقلية ondes gravitationnellles الناجمة عن اندماج مجرتين. هذه الآلية تستحق بعض التفسيرات.
من المعروف منذ زمن طويل أن التجاذب التثاقلي بين المجرات يدفعها نحو التصادم والاندماج لتتشكل واحدةٌ جديدة أضخم كتلة. وبما أن غالبيتها تتميز بوجود ثقب أسود فائق الكتلة في مركزها، فإنه يترتب على ذلك بشكل طبيعي أن يؤول الثقبان الأسودان للمجرتين، اللتين تندمجان في واحدة، إلى الظاهرة نفسها: يدور كل منهما حول الآخر خلال بضعة ملايين من السنين، متقاربين شيئاً فشيئاً، إلى أن يتلاقيا ويندمجا نهائياً. التفسير الفيزيائي لهذا الاتحاد بسيط جداً: بما أن الثقبين الأسودين اللذين يدور كل منهما حول الآخر يتخذان في كل لحظة اتجاهات انزياحية متضادة، فإن تجاذبهما التثاقلي المتبادل يؤدي دور الكابح. ينعكس هذا التبطيء المتبادل التدريجي، الذي يدفعهما نحو التقارب، فقداناً في الطاقة الحركية. كيف تنبعث هذا الطاقة المفقودة؟ تنبعث على شكل موجات تثاقلية، أنواع من انْثناء لُحمة المكان – الزمان تتحرك بسرعة الضوء مثل موجات على سطح الماء، وحاملةً معها إلى أرجاء الكون، في موجاتٍ دائرية، قليلاً من طاقة دورانِ الثقبين الأسودين الثنائيين.
يعرف علماءُ الفلك هذه الموجات التثاقلية منذ وقت سابق: "توقَّعها "أينشتاين" منذ عام 1916. وتأكد وجودُها عام 1974 من خلال رصد منظومةِ نجميْن نيوترونيين étoiles à neutrons يدور أحدهما حول الآخر، حسب توضيح "فرانسواز كومب" Françoise Combes، عالمة الفلك من مرصد باريس، والاختصاصية في ديناميكا تشكُّل المجرات. إلا أن ما لم يكن متوقعاً هو أن تتمكن هذه الموجات من أن تقذف بعيداً، وبلا هوادة، الثقبَ الأسود الذي تكوّن من اندماج ثقبين سابقين!.
في الواقع، عندما تكْمل الثقوب السوداء اندماجَها، تندمج حقولُها التثاقلية هي أيضاً. إلا أن الحقل المتولد من هذا الاتحاد يمكن أن يتشوه قليلاً، مُفْضِياً إلى عدم تناظر في انتشار الطاقة على شكل موجات تثاقلية. وكما توضح "فرانسواز كومب"، "إذا ما وُجد مزيدٌ من الطاقة المنبعثة في اتجاه معيَّن، خلال فترة الاندماج، فإن الثقب الأسود الجديد ينطلق في الاتجاه المعاكس، بمفعول ارتدادي". هذا هو مبدأُ الدفع الجوي والفضائي نفسُه، سوى أن ما يُقذَف هنا ليس غازاتٍ بل موجات تثاقلية. ويكفي قدْرٌ قليل من انعدام التوازن خلال اندماج الثقوب السوداء لإشعال المحرك!.
ووفقاً لعمليات المحاكاة، يَحْدث المفعول الارتدادي الأقصى عندما يكون للثقوب السوداء كتلٌ متماثلة وحين تكون في حالة دوران حول نفسها في اتجاهات متعاكسة، وهو تشكُّلٌ نادر جداً من الناحية الإحصائية. ولكن، إذا حدث هذا التشكل، يكون انبعاث الموجات التثاقلية عندئذ، وقت الاندماج، لا متناظراً إلى درجة يستطيع معها، نظرياً، دفْعَ الثقب الأسود المتشكل حديثاً بسرعةٍ تمكِّنه من التغلب على قوة تجاذب مَجَرّتِهِ كلِّها: ينبعث منها هذا الجسم الكوني، الثقب الأسود، مثل صاروخ. سارع علماء الفلك، الذي تأثروا بهذا السيناريو النظري، إلى البحث في أرجاء السماء عن آثار هذه الأجسام الكونية المَنْفِيّة. كان عملاً صعباً ودقيقاً، لأن هذه الظاهرة قليلة الحدوث بالضرورة – وإلا لكان علماء الفلك رصدوا منذ وقت مضى مجرات بلا نواة. "تعود الغالبية العظمى من الثقوب السوداء، التي تتعرض لارتدادٍ بسرعة بضعة مئات من الكيلومترات في الثانية، لتسقط بسرعة كافية في مركز المجرة. ذلك إنه كي تنقذف بعيداً، تلزمها عتبة سرعة من معدل ألف كيلومتر في الثانية، وهو ما يبدو نادراً جداً"، تشرح "فرانسواز كومب". مع ذلك، كشفت المقاريب مؤخراً مجرات عديدة تتميز بثقب أسود مركزي زائح عن مكانه في الوسط إلى حد كبير، مثل المجرة العملاقة M87، التي تنحدر من اندماج مجرات قديمة ذات ثقوب سوداء لا متناظرة – والتي تشبه ما ستغدو عليه مجرتُنا بعد أن تندمج مستقبلاً مع مجرة "أندروميدا" Andromède – أو المجرة البعيدة ESO-243-49. ووفقاً لمعطيات علماء الفلك، فإن المفعول الارتدادي التثاقلي هو مع ذلك أضعف من أن يجعل هذه الثقوب السوداء تتعرض لمصير الإقصاء. في الوقت الراهن، هناك ثقبان أسودان فقط يبدوان أنهما يستوفيان شروط الإقصاء وفقاً للقواعد. الأول، الذي اكتشف عام 2008، هو الثقب الأسود للكوازار (شبه نجم) quasar المسمى J092712.65+294344.0، الذي يقع في مكان أقرب إلى مركز المجرة، ولكن الذي يبتعد عنه بسرعة 2650 كم / ثانية. أما الثاني، المسمى J122518.6+144545، الذي اكتشف عام 2010، فإنه يطوف في المجرة على بعد 10000 سنة ضوئية من موضعه المركزي.

رصد حاسم
مع ذلك، يستحيل في الوقت الحاضر تأكيد أن هذين الثقبين المرشحين للإقصاء سيخضعان للفحص، لأنه لا تتوفر لعلماء الفلك اليوم مقاريب تتمتع بقدرة رصد كافية بهذه الأبعاد: "لا نعرف الآن ما إذا كانت الثقوب المرشحة لهذه الظاهرة، والتي تتمتع بسرعة ابتعاد كافية، هي الثقوب السوداء المركزية فائقة الكتلة. عدا ذلك، من الصعب أن نميز عيانياً مجموعة نجمية مفرطة التضامّ عن مجموعة أخرى متضامة compact وحسب، مثل الحشود الكروية amas globulaires أو المجرات القزمة الكثيفة"، يشرح "ميريت". نلمس الحذر نفسه عند "بيتر جونكر" Peter Jonker، عالم الفلك من Netherlands Institute for Space Research (في "هولندا")، وعضو الفريق الذي اكتشف الثقب المرشح الثاني عام 2010: "لا يمكننا حتى الآن قياس كتلته كي نستطيع أن نعرف ما إذا كنا بصدد ثقب أسود مركزي، ولا قياس سرعة ارتداده أيضاً، كي نحدد ما إذا كانت المجموعة ستبتعد في نهاية الأمر عن مجرتها الثاوِيَة". وهكذا، رغم الحماسة التي تحفز الأبحاث الحالية، يبقى السؤال: ما هو مدى احتمال حدوث تشكُّلٌ configuration الارتداد الأعظمي الذي ستتخذه الثقوب السوداء المركزية؟ إذا كان الاحتمال ضعيفاً أكثر من اللازم، فسيغدو من الصعب، إن لم نقل من شبه المستحيل، كشْفُ حالة إقصاء مؤكَّدة، مما سيحرم علماء الفلك من إثباتٍ بالرصد.
ولكن، إذا كانت هذه الظاهرة شائعة بشكل كاف كي ترصَد، فإنها يمكن أن تتيح تدقيق نماذج اندماج المجرات وأن تزود علماء الفلك بنمط جديد من الأجرام التي سيتوجب عليهم رصدها وتتبّعها. وسيكون من شأنها، بشكل خاص، أن تؤكد القدرةَ المذهلة لهذه الموجات التثاقلية التي لم يعرف علماء الفلك إلا القليل حتى الآن حول دورها في تطور كوننا. إنها موجات قادرة على إزاحة أقوى أجرام الكون عن مواقعها.

هل يمكن أن يُقصى ثقب "الدرب اللبنية"؟
يمكن لمجرتنا "الدرب اللبنية" ومجرة أندروميدا، المتباعدتين بمسافة 2,4 إلى 2,9 سنة ضوئية، والمتقاربتين بسرعة 120 كم / ثا، أن تندمجا في غضون 3 مليارات سنة قادمة. يمكن أن يسلك ثقباهما الأسودان المركزيان (الأكبر من كتلة الشمس بـ 4 و40 مليون مرة على التوالي) الطريقة نفسها. هل يمكن أن يتعرضا للإقصاء؟ هذا الأمر بعيد الاحتمال، نظراً للفرق الكتلوي بين هذين الثقبين الأسودين. ولكن، ماذا يمكن أن يحصل لو حدث ذلك؟ لا شيء مهم كثيراً! "لا يمثل الثقب الأسود المركزي سوى 0,2% من كتلة قلب المجرة شبه الكروي". "لا يشكل إقصاؤه خطراً على تماسك المجرة"، يقول "بيتر جونكر". "يسبب هذا الإقصاء رخاوةً تثاقلية موضعية جداً: يتمدد مركز المجرة، ويدفع النجوم المجاورة قليلاً نحو الأطراف"، يضيف "ديفيد ميريت". لن يكون هناك إذاً حدث مأساوي....


عن Science & Vie الفرنسية
 

إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 6126


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.