الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2011-05-04 | الأرشيف مقالات الباحثون
الكرة المائية -المهندس فايز فوق العادة
الكرة المائية -المهندس فايز فوق العادة

يرى العلماء في كوكب الأرض بنيوية مكونة من خمس كرات جزئية هي: الكرة الصلبة وفيها 99.97% من كتلة الأرض والكرة المائية المتضمنة لحوالي اثنين في العشرة آلاف من كتلة الأرض، والكرة الغازية التي يصل الرقم المقابل الخاص بها إلى ثلث رقم الكرة المائية، أما الكرة الحية فتوظف جزءاً واحداً من مئة ألف مليون جزء من كتلة الأرض، وأخيراً الكرة التكنولوجية التي تمثل ما حوّله الإنسان من مواد طبيعية إلى أشكال صنعية وتبلغ نسبة المواد المستخدمة فيها حوالي جزء واحد من مليون مليون جزء من كتلة الأرض. يختلف التركيب الكيميائي لهذه الكرات، إلا أنها تشترك بقاسم مشترك هو الأوكسجين.. إن ربع الكرة الصلبة من الأوكسجين وكذلك خمس الكرة الغازية وربع الكرة الحية وربع الكرة التكنولوجية ومعظم الكرة المائية، لا تتركز أهمية أية كرة فيما تحويه الكرة المعنية من مادة، بل في نوعية تلك المادة وسرعات تداولها مع الكرات الأخرى، لقد بلغت هذه السرعات في عصرنا حدوداً توجب التوقف وإعادة النظر والتأمل. تُصنع الكرة الحية كل الأوكسجين تقريباً غبر التفاعل اليخضوري، إن الأكسوجين  مهدد بالنفاد في غضون عدة آلاف من السنوات بسبب قطع الغابات والسيارات والطائرات والمصانع والتدخين والتلويث الكيميائي والنووي وغير ذلك من العوامل.
إن ما يهمنا في هذا البحث هو بعض الفعاليات المميزة للكرة المائية، نبدأ بظاهرة المد والجزر، يؤثر القمر كما تؤثر الشمس في كوكب الأرض بما يؤدي إلى إحداث المد والجزر، نتساءل عن الآلية التي تتحقق الظاهرة وفقها؟ تعزى ظاهرة المد والجزر إلى قوة الجذب الثقالي التي يتبادلها أي جسمين في الكون، لو كان الجذب الثقالي للقمر لكل نقطة من نقاط الأرض متساوياً لما كان هناك مد وجزر، تنجم الظاهرة عن الفروق الضئيلة والطفيفة في اتجاه وشدة فعل الجذب الثقالي للقمر عند كل نقطة من نقاط الأرض فيما يُعرف بقوة المد الثقالية للقمر، تُنسب ظاهرة المد والجزر إلى القمر بشكل رئيسي لأن أثره يتجاوز ضعف أثر الشمس في هذا المجال، فعلى الرغم من الكتلة الهائلة للشمس، فإن بعدها الكبير عن الأرض يؤدي إلى تفوق قوة المد الثقالية للقمر المؤثرة في الأرض على قوة المد الثقالية للشمس المؤثرة في الأرض تخلّق القوى المذكورة إجهادات مختلفة في كل جزء من أجزاء الأرض بما يفضي إلى ظهور حركات نسبية متباينة في الكرات الصلبة والمائية والغازية، تنزاح الكتل المائية في المحيطات والبحار تبعاً لذلك.
تتركز دراسات العلماء على معرفة الارتفاع الأقصى للماء وحركة التيارات الناتجة في موقع أو أكثر، نظراً لأن الحركات النسبية للقمر والأرض والشمس معروفة بكل تفاصيلها فمن الممكن تحديد أطوار الظاهرة في أي فترة ماضية أو حاضرة أو مستقبلية، يصنف العلماء الظاهرة إلى ثلاث ظواهر يؤدي توحيدها إلى توفير صورة شاملة للظاهرة، الظاهرة الأولى هي حدث مد وجزر جزئي متناظر بالنسبة لمحور الأرض.
تقتصر التغييرات الطارئة التي ترتبط بالظاهرة الأولى على ما ينجم عن الميلان المستمر والبطيء للقمر وابتعاده التدريجي عن الأرض، نستطيع تصور التكوين الجغرافي للظاهرة الأولى بتخيل كرة مفلطحة ينطبق محورها على محور الأرض ويتغير تفلطحها على نحو مستمر، تمثل الظاهرة الثانية حادث مد وجزر تصل الكتل المائية فيه إلى ارتفاعاتها العظمى عند خطي العرض 45 شمال خط الاستواء و45 جنوب خط الاستواء، بينما تتحقق الارتفاعات الصغرى عند أمكنة مماثلة متناوبة تقع على نفس الدائرة المارة بقطبي الأرض، يتقدم الحادث دائراً باتجاه الغرب بالنسبة للأرض، هكذا تمر كل بقعة من بقاع الأرض عبر طور كامل من أطوار الظاهرة أثناء اليوم القمري، تتميز الظاهرة الجزئية الثالثة بارتفاعين أعظميين عند خط الاستواء على موقعين متقابلين يفصلهما ارتفاعان أصغريان عند خط الاستواء أيضاً، تندفع الظاهرة بدورها جهة الغرب بالنسبة للأرض مكملة دورة تامة في يوم قمري، يعالج العلماء ظاهرة المد والجزر الناجمة عن الشمس بشكل مشابه ثم يضمون الظاهرة القمرية إلى الظاهرة الشمسية للحصول على الظاهرة الإجمالية، عندما يقع القمر والشمس في نفس الموضع الظاهري من القبة السماوية أي عند الولادة الجديدة للقمر أو عندما يقع القمر والشمس في موضعين ظاهريّين متقابلين تقريباً من القبة السماوية أي في فترة القمر البدر، تُدعم آثار الظاهرة القمرية بالآثار المناظرة للظاهرة الشمسية، تُدعى الظاهرة إذ ذاك الجزر الربيعي، عدا ذلك تتعاكس الظاهرتان فيما يُعرف بالجزر المحاقي، تطال ظاهرة المد والجزر الكرة الصلبة والكرة الغازية أيضاً.
ننتقل إلى فعالية أخرى من فعاليات الكرة المائية هي ظاهرة النينو، تتعلق ظاهرة النينو بالرياح التجارية والتيارات المائية في المحيط الهادي، تبرز الظاهرة على نحو خاص عندما تضعف الرياح والتيارات المذكورة أو تغير اتجاهاتها، سببت الظاهرة جفافاً طويلاً في أستراليا في الأعوام 1991-1995 وعادت في العام 1997 لتخلف جفافاً مماثلاً. في الأحوال الطبيعية، تدفع الرياح التجارية في المحيط الهادي الكتل السطحية من الماء صوب الغرب على امتداد خط الاستواء تزداد بالتالي كميات المياه الدافئة شمال شرق أستراليا بما يؤدي إلى رفع درجات الحرارة وتشكل الغيوم بسبب الهواء الحار والرطب وهطول المطر فوق أستراليا، تضعف الرياح التجارية والتيارات المائية أحياناً فتبرد مياه المحيط بالقرب من أستراليا ويتحول الهطول فوق المحيط الهادي صوب الشرق.
يحلّ الجفاف إذ ذاك في أستراليا وتنقل ظاهرة النينو الهطول صوب القارة الأميركية.
يرى العلماء في السجلات التاريخية مصدراً كبيراً لتقصي الأحوال المختلفة للظاهرة وقد راجعوا فعلاً الوثائق ذات العلاقة بدءاً من القرن الثامن عشر، نوّه الكابتن جيمس كوك عام 1769 إلى أن مواجهة ريح غربية في المحيط الهادي ضمن هبوب شرقي سائد هو أمر غير مألوف حلّ الجفاف بالهند في تلك الفترة وانخفض الهطول فوق شمال الصين، فحص العلماء أشجار الساج الضخمة في جاوة ووجدوا أن حلقات النمو التي تعود للعام 1769 كانت أضيق من سواها بما يؤيد حدوث الجفاف في تلك الآونة.
أعد العلماء أطلساً لظاهرة النينو بدءاً من العام 1871 يهدف الأطلس إلى مساعدة علماء الطقس لدى استقرائهم الأحوال الجوية المستقبلية.
حاول العلماء البحث عن آثار محتملة لظاهرة النينو في أجزاء مختلفة من العالم، وصلوا تبعاً لذلك إلى مصر وتأكد بعضهم من أن فيضان النيل يتأثر بظاهرة النينو، تعود السجلات المفصلة التي تضم كل المعلومات الخاصة بتغيّر مناسيب نهر النيل إلى القرن الثامن الميلادي، إن بعض الأحوال غير المألوفة للطقس في البلدان المجاورة لمصر والمتباعدة في فتراتها الزمنية والتي ترافق التغيّرات الملحوظة في مياه النيل، ربما كانت بدورها مرتبطة إلى حد ما بظاهرة النينو، غطت المحاولة الأولى لدراسة النينو الفترة من 1972 وحتى 1994 حيث أُدخلت إلى الحواسيب كل المعلومات الخاصة بالطقس وجرت نمذجة إلكترونية للظاهرة.
قورنت النماذج الحاسوبية بسجلات الأرصاد الجوية بهدف تقويم تلك النماذج، كان التطابق واضحاً، هكذا يمضي العلماء قُدماً في رسم التنبؤات المستقبلية لظاهرة النينو، يؤكد العلماء أن الانخفاض الشديد للضغط في خليج آلاسكا إنما يعزى إلى ظاهرة النينو.
بلغ الضغط أدنى حد له في القرن الماضي أثناء شباط من العام 1983 نجم عن ذلك انزياح كبير ولمسافات تجاوزت المئات من الكيلومترات في مسار تيار الهواء النفاث وكذلك في الاتجاهات المألوفة لعدد من الاندفاعات الهوائية وكانت النتيجة عواصف شديدة وفيضانات غرب القارة الأميركية الشمالية، كانت الأحوال الجوية بالغة القسوة أثناء نفس الفترة في كل من البيرو والإكوادور، على العكس ساد الجفاف في كل من جنوب إفريقيا وسيرلانكا وجنوب الهند والفيليبين وإندونيسيا وأستراليا، لاحظ العلماء أن الأعاصير فوق المحيط الأطلسي في غضون عام 1983 كانت في حدودها الدنيا سواء من حيث الشدة أو التواتر، كما ارتفعت درجات الحرارة في أوروبا بما تجاوز المعدلات المعتادة.

المراجع:
1-eagleman, joe: meteorology 1985: wadsworth publishing company: california: U.S.A.
2- parker, sybil, mc graw- hill encyclopedia of astronomy 2000: mc graw- hill book company: new york.
3- fox, Ronald: energy and the of evolution of life: 1988 freeman.
4- khilmi, h.f: foundations of the physics of the Biosphere: 1966: hydrometeorological publishing house, Russia.



المصدر : الباحثون العدد 47 تاريخ أيار 2011
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 3442


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.