الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2011-11-03 | الأرشيف مقالات الباحثون
أسيرة الليل - ندى الجندي
أسيرة الليل - ندى الجندي

أسيرة الليل
"شهرزاد ودورها في إحياء السلام"
(تحليل نفسي لقصة ألف ليلة وليلة)
ندى الجندي


أسيرة الليل وأي ليل كليل الملك شهريار.. ليلٌ النساء سجينات به ينتظرن مع بزوغ الفجر قراراً يقضي بحتفهن، قرار ملك جائر.. حتى جاءت شهرزاد أسيرة الليل.. ليل مظلم فصار هو سجين حكاياتها صار سجين ألف ليلة وليلة.. فماذا كان يدور في ليل شهرزاد..؟
قصة ألف ليلة وليلة لطالما ترددت أصداؤها على مسامعنا وتشوقنا للحديث عن حكاياتها بما تحمله من خيال ممتع ينصب في رؤية عميقة للحياة ولكن لم يخطر على بالنا أن نتساءل ما الذي دفع بشهريار إلى هذا السلوك العدواني..؟
القصة تروى باختصار:
حكاية الملك شهريار ملك من ملوك ساسان حكم البلاد بالعدل وقد أحبه الناس، كان أخوه الصغير اسمه الملك شاه زمان ملك سمرقند، وبعد عشرين عاماً اشتاق شهريار إلى أخيه فأرسل في طلبه فغادر شاه زمان مملكته طالباً أخاه فلما حلّ الليل تذكر حاجة نسيها في قصره فرجع وعندما دخل قصره فوجئ بزوجته تخونه مع عبد أسود فسلّ سيفه وقتلهما وغادر البلاد إلى أخيه.. استقبله الملك شهريار أشد استقبال ولكنه لاحظ بأن أخاه شاه زمان حزين، شاحب الوجه فعرض عليه أن يذهب معه في رحلة للصيد فأبى شاه زمان، فسافر شهريار وحده وبقي شاه زمان في القصر وكان في قصر الملك شبابيك تطل على بستان أخيه وإذا بباب القصر قد فُتح وخرج منه جوارٍ وعبيد وامرأة أخيه تمشي بينهم وإذا بها تعانق عبداً أسود وكذلك فعل باقي العبيد بالجواري فلما رأى أخو الملك ذلك قال: والله إن بليّتي أخفّ من هذا البلاء وعاد إلى الأكل والشرب وبعدها عاد أخوه الملك شهريار من السفر فوجد أخاه يأكل بشهية وعادت له صحته فقال له شاه زمان اجعل أنك مسافر للصيد والقنص واختفِ عندي ففعل ذلك شهريار حيث خرج متخفياً إلى القصر الذي فيه أخوه وجلس إلى الشباك المطل على البستان وإذا بزوجته تخونه مع أحد العبيد فلما رأى ذلك طار عقله وقتل زوجته وجميع الجواري والعبيد..
هذه هي قصة شهريار فلنبدأ بتحليل هذه الشخصية
الملك شهريار تعرض لصدمة نفسية شديدة عندما رأى زوجته تخونه مع أحد العبيد و(قصة مشابهة تكررت من قبل مع أخيه) هذه الصدمة سببت له جرحاً عميقاً أفقدته الثقة بجميع النساء، أفقدته الثقة بنفسه.. أفقدته الشعور بالأمان الداخلي.. أفقدته الحب..
هذا الواقع المؤلم الذي مرّ به شهريار، صار كابوساً ماثلاً في مخيلته فإذا كان النسيان جزءاً من عمل الذاكرة فإنه في حالة الصدمة النفسية الشديدة يتوقف عمل الذاكرة ويحدث تثبيت لهذه الصدمة فهو يعيش دائماً مرارة الماضي برائحته.. بلونه الأسود بتفاصيله.. بكل ما يحمل في طياته من آلام وإذا كان أحد قوانين الحياة أن لكل فعل ردة فعل فماذا كان رد فعل هذا الألم في نفس شهريار؟ هذا الألم أنتج الغضب فعاطفة الحب تحولت إلى نقيضها، إلى كره مدمّر ففي كل صباح يتزوج من عذراء وفي الصباح يقتلها بعد أن فضّ بكارتها وبالتالي لا يترك المجال لأي امرأة أن تخونه، كل صباح يقتل امرأة وكأنما يقتل فيها زوجته وحبه الذي خانه.. دخل شهريار في دوامة الانتقام، هذه العاطفة المتأججة التي تحرق كلّ من حولها تسيطر على الإنسان المجروح الفاقد للحب والفاقد للشعور بالأمان الداخلي، طاقة بدلاً من أن تتجه إلى الحياة تتوجه إلى التدمير، تحول شهريار إلى رجل مجرم، والمرأة صارت بالنسبة إليه مجرد أداة لإرضاء غريزته والحب تحول إلى محاولة للإخضاع، وليستمر في العيش مع آلامه، طوّر عادةً أو صارت لديه حالة من اللامبالاة النفسية فصار إنساناً بارداً عديم الإحساس بالآخرين.. كل صباح يقتل امرأة حتى لم يبق في المملكة إلا ابنة الوزير شهرزاد.
شهرزاد هي التي طلبت من أبيها أن تكون زوجة شهريار، أقدمت على هذا التحدي رغم أنه ربما يكون فيه حتفها قائلة لأبيها: "إما أن أموت فداء لجميع النساء أو أقتل الشرّ في نفس شهريار".
فإذاً كانت هي المبادرة.. ومن يمتلك المبادرة لابدّ منه أن ينتصر.
أدركت شهرزاد أنه لا يُحلّ السلام في المملكة إلاّ إذا تم عبر قلب شهريار فماذا فعلت؟
من هي شهرزاد.. وكيف كان ليلها؟
شهرزاد امرأة جميلة.. ذكية تتمتع بقوة حدسها وبالدهاء، فهي مثقفة جداً قرأت العديد من الكتب القديمة وحفظت عن ظهر قلب الحكايا والأساطير وهذه ظاهرة نادرة للمرأة في ذلك العصر..
كيف ساعدت شهرزاد في علاج شهريار؟ إذا تحدثنا بلغة العلاج النفسي فهي قد وضعت خطة علاج ذكية لإنقاذها وإنقاذ فتيات عصرها، الإطار كان الليل.. نعم  العلاج كان ليلاً، لماذا الليل؟ الليل وسكينته، هدوء الليل وما يبعث في أفقه من مساحات للتأمل.. الليل وقت العلاقة الحميمة وضروب الحب بين الرجل وزوجته، اختارت الليل أولاً، وثانياً اختارت القصص هذه القصص التي كانت ترويها كرسائل غير مباشرة، هل كانت ترويها للملك كيف لها أن توجه الكلام بشكل مباشر إلى سلطان جائر، فكانت توجه الكلام إلى أختها الصغيرة التي كانت تتسلل إلى غرفتها.. تروي القصة وليس أية قصة.. قصة مثيرة وصوت شغوف حملت الملك شهريار على الاستماع، وهنا تكمن قوة هذه القصص إنها رسائل غير مباشرة فالإنسان "غالباً لا يحب أن يتوجه إليه الكلام مباشرة" خوفاً من إطلاق الأحكام عليه.. إذاً الملك شهريار غير معني مباشرة بهذه القصص ولكنه كان يستمع.. يستمع إلى العبر والأحكام الأخلاقية ويستمع إلى قصص مشابهة لقصته فهو ليس الوحيد الذي عانى مرارة الخديعة.. قصص يجد من خلالها الإجابة عن الكثير من الأسئلة التي تجوب في خاطره.. قصص مثيرة ولكن لا تكتمل بل تتوقف شهرزاد عن الكلام المباح عندما يدركها الصباح تتوقف عن رواية القصة بموضع تستثير مخيلة ونفس شهريار لمعرفة التتمة، وهكذا يجب أن ينتظر حتى الغد حتى يعرف خاتمة القصة.. وقصة تلو أخرى فلنتخيل ليل تلك المرأة كان عليها أن تنظمه بحيث تتوقف عن سرد القصص في موضع هو مفتاح الحكاية في موضع يستثير المستمع فلا تحكي قصة طويلة مملة ولا قصيرة لتكملها في الغد، وهكذا ليلة بعد ليلة حتى صارت ألف ليلة وليلة.. وشهريار يستمع وفي الاستماع جوهر التأمل.. وجد في القصص مرآة تعكس حالته الداخلية وأنه بإمكانه أن يجد حلولاً دون أن يلجأ إلى العنف والعدوان.
شهرزاد علمته الصبر ويجب أن ينتظر إلى الغد حتى تكتمل القصة.. حملته على الانتظار وهو الملك الثائر الذي تعوّد على أن يحصل فوراً على ما يريد فهو لم يرتوِ من القصة في ليله هذا ويجب أن ينتظر إلى الغد؟ ولم يرتوِ في حبه فكان عليه أن ينتظر غداً..
إذاً، هنا لعبت شهرزاد بمفهوم الوقت، علمته الصبر.. قصة تلو أخرى في جو هادئ خلق شعوراً بالأمان الداخلي، هذا الجو الذي خلقت به شهرزاد خيوط العلاقة الأولى مع شهريار وهنا بدأت المعالجة.. بدأ يشعر بالأمان تجاهها؛  الأمان الذي ولّد الحب فيما بعد وعن طريق القصص وجد معنى جديداً، الاستماع إلى القصص دفعه إلى التأمل.. ودفعه إلى التقمص عن طريق محاكاة أبطال القصص.
بواسطة الحكاية تعلّم شهريار كيف يسترشد بالعقل، بالمبادئ الخيرة وبدد طاقته النفسية الثائرة وبدأ يتحرر من ذكرياته المؤلمة، هذه القصص أعطته معنى جديداً لحياته.. وحولت الكره في قلبه إلى حب عميق.
كانت شهرزاد أسيرة ليل شهريار فصار الليل عبر أثير صوتها مفتاح حريتها.. صوتها الذي كان ينطق بالقصص؛ أما هي فكانت صامتة وقوتها تكمن في صمتها.
شعر شهريار بالأمان وساد السلام في المملكة.
تحليل هذه القصة
من خلال هذا التحليل يتبيّن لنا أهمية العلاقة مع الإنسان الآخر، فمن خلال هذه العلاقة يتم بناء الإنسان.

 وقد حاولنا إلقاء الضوء على خفايا السلوك العدواني لدى الملك شهريار والذي كان ردة فعل للخيانة الزوجية فإذا كانت المرأة الأولى في حياته وحبه الأوحد هي المسؤولة عن حالته هذه ألا نتساءل في أعماق ذاتنا ما الذي دفعها إلى خيانته مع عبد أسود؟ هل كانت تتبادل معه لغة الحب.. هل كان يفهم لغة جسدها؟ قبل أن نحمّل المرأة إثم الخطيئة الأولى هل حاولنا فهمها؟ ومن المسؤول الأول؟
قصة ألف ليلة وليلة إذا أبحرنا في أعماقها تشير في رمزيتها إلى خفايا العلاقة الجنسية بين الزوجين: رجل يتزوج كل يوم من امرأة ويقتلها في الصباح.. فقد حصل منها على ما يريد فهي مجرد أداة لإرضاء حاجته الجنسية وتغيير النساء، كل يوم امرأة جديدة تشير إلى غياب حالة الحب، مجرد شهوة جنسية يسعى لإشباعها، لا يوجد أي تواصل عاطفي في الزواج.. لا توجد حالة حب تتوج بعلاقة عاطفية جنسية، ففي الصباح يقتلها، ألا يكون فعلاً قد قتلها كما قتل شهريار زوجته؟.
ألا تكون المرأة في هذه الحالة قد قُتلت نفسياً؟ فليس أشدّ مرارة على المرأة من أن تشعر بأنها مجرد قطعة لحم شهية يريد الرجل أن يلتهمها..
في القصة استمر الوضع على حاله حتى جاءت شهرزاد التي تمردت وفي تمردها رفضٌ لحالة الخضوع هذه السائدة لدى فتيات عصرها، تمردت فهي إنسان لها كيان وفكر.. تمردت لإثبات وجودها.. إنسانيتها ونجحت لأنها تمردت.
ونفس الحالة هذه يشعر بها الرجل عندما لا يلمس أيّ إحساس من زوجته  حيث لا توجد لغة حب بينهما.. فيثور ويغضب ويقتل.. لأنها لم تفهمه، وقد جسّدها شاعر المرأة نزار قباني حينما قال:
لا أحد يفهم ما مأساة شهريار
حين يصير الجنس في حياتنا
نوعاً من الفرار
لن تفهمي أبداً
لن تفهمي أبداً أحزان شهريار
فحين ألف امرأة
ينمن في جواري
أحسّ أن لا أحد
ينام في جواري

قصة ألف ليلة وليلة تدعونا إلى فهمٍ أعمق لماهية الحب وأهميته في حياتنا.



المصدر : الباحثون العدد 53 تشرين الثاني 2011
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 3131
 
         
dali passionant
         
Très bien raconté avec un joli tableau de la grande artiste Madame Zouheira Al Rouz
17:41:49 , 2011/11/04 | France 


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.